تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات مستغانم لكل العالم على موقع حفض الصفحات

زوار الموقع
Compteur Global gratuit sans inscription
المواضيع الأخيرة
» تعلم الإنجليزيه مع إي سي إنجلش
الإثنين نوفمبر 27, 2017 12:34 pm من طرف Admin

» إعلان مسابقة توظيف في المؤسسة العمومية الاستشفائية ورقلة نوفمبر 2017
الإثنين نوفمبر 20, 2017 4:52 pm من طرف Admin

» إعلان مسابقة توظيف في مديرية الإدارة المحلية لولاية بسكرة نوفمبر 2017
الإثنين نوفمبر 20, 2017 4:44 pm من طرف Admin

» مسابقة للتوظيف الخارجي وامتحان مهني للترقية في قطاع التربية
الأحد نوفمبر 19, 2017 5:12 pm من طرف Admin

» سجل واحصل على100 دولار
الإثنين نوفمبر 13, 2017 2:11 pm من طرف Admin

» الشروع في عملية التوظيف بمطار الجزائر الدولي الجديد
الأربعاء نوفمبر 01, 2017 9:00 am من طرف Admin

» موقع استثمار جديد يمنح ارباح خيالية
الأربعاء أكتوبر 25, 2017 5:56 pm من طرف Admin

» منصة اختصار للربح من الانترنت
الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 5:42 pm من طرف Admin

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

إعلانات تجارية

    لا يوجد حالياً أي إعلان


    حواسيب الجيل الرابع: السبعينات

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

    حواسيب الجيل الرابع: السبعينات

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة أكتوبر 13, 2017 3:56 pm



    تتسم فترة السبعينات من القرن العشرين بعدد من الإختراات و التطورات الجذرية في ميدان المعلوماتية، نبوبها إلى خمسة أبواب.


    الباب الأول: المكونات الإلكترونية. بينما كانت حواسيب الجيل الثالث مبنية على أساس المدارات المدمجة، فإن أهم مكون أساسي لحواسيب الجيل الرابع هو المدارات الدقيقة، التي تضع في مساحات صغيرة من عاج السيليكون عشرات آلاف البوابات المنطقية، فتكون مقدرتها في سرعة العمليات و في خزن البيانات تفوق بكثير حواسيب كبيرة سابقة، كانت تفوقها ثمنا و حجما و إستغلالا. دفع هذا الإختراع تصميم الحواسيب في إتجاهين إثنين: الإتجاه الأول يخص الحواسيب الدقيقة، التي أصبحت ممكنة نظرا للحجم الصغير و الثمن الباهض و الإستغلال الضئيل؛ و الإتجاه الثاني هو الحواسيب العضيمة، التي أصبحت ممكنة نظرا لإمكانية المعالجة السريعة و الخزن الواسع النطاق. نظر في هذين الإتجاهين فيما يلي.



    الباب الثاني: الحاسوب الدقيق. في سنة 1974، قام مهندسان إسمهما ويليام غاتس و بول آلان بإنجاز مصرف لحاسوب صغير، بُني على أساس مدار دقيق من شركة إنتال. في نفس السنة، قام مهندسان إسمهما ستيفن جوبس و ستيفن فوسنياك بصنع حاسوب صغير أطلقوا عليه إسم آبل الأول؛ يتبعه بعد سنتين حاسوب آخر سنة 1976 إسمه آبل الثاني. نظرا لثمنه الباهض و لوجود برمجيات أساسية له، نال الآبل الثاني (الصورة المجاورة) نجاحا تجاريا كبيرا، خاصة لدى المؤسسات التربوية و الجامعية. يحتوي هذا الحاسوب على أهم العناصر التي يتسم بها الحاسوب الشخصي العصري، بما فيها لوحة المفاتيح و الشاشة و وحدات القرص، إلخ. كما نعلم اليوم، كان مجهود ويليام غاتس و بول آلان أول خطوة في تأسيس شركة مايكروسوفت، و كان مجهود ستيفن جوبس و ستيفن فوسنياك أول خطوة في تأسيس شركة آبل. تأسست هذه الشركتان سنة 1976.


    الباب الثالث: الحاسوب العظيم. بينما إستغل المهندسون المشار إليهم أعلاه السعر المنخفض و الحجم الصغير و الإستهلاك الضئيل للمدارات الدقيقة لبناء حواسيب شخصية، إستغل المهندس سيمور كراي مقدرة هذه المدارات في المعالجة السريعة و خزن البيانات الضخمة لصنع حاسوب عضيم، سنة 1976، سماه كراي الأول. تتكون هذه الآلة من 1662 لوحة إلكترونية و تقوم بما لا يقل عن 800 مائة مليون عملية عددية في الثانية. بُني هذا الحاسوب في شكل نصف دائرة (كما نرى في الصورة المجاورة) لكي تكون المكونات التي تتبادل الكثير من المعلومات بجانب بعضها بعضا. توضع اللوحات الإلكترونية في الأبراج العمودية، بينما تختص الوحدات السفلى في تبريد الآلة بضخ سائل الفريون بين اللوحات الإلكترونية بإستمرار. كانت هذه الآلة تزن 5.5 طنا، بما فيها سائل الفريون المُستعمل في التبريد، و كانت تستهلك 115 ألف واط من الطاقة الكهربائية، مع أن ذاكرتها تستعيب مليون كلمة ذات 64 ثنائي. كانت تختص هذه الآلة، طبعا، في البرامج العددية، و كانت مزودة بنظام إستغلال مماثل ليونكس و بمصرف للغة فرطران. كان مخبر لوس آلاموس التابع لوزارة الطاقة الأمريكية أول من تسلم نسخة من هذه الآلة، إذ أن هذا المخبر يحتاج لمقدرة عملية كبيرة في تطبيقات مثل النمذجة و التكهن و تحليل المفاعل النووي، إلخ.

    الباب الر ابع: لغات البرمجة. واصل الباحث كان طومسن أشغاله على نظام الإستخدام يونكس، فعندما أراد تحويل هذا النظام إلى حواسيب أخرى دون الحاسوب الذي وُضع عليه في البداية، وجد أن كل لغات البرمجة الموجودة أنذاك غير لائقة لهذا الغرض. فإخترغ لغة برمجة جديدة ألقى عليها إسم سي و إستعملها ليكتب 90 بالمائة من نظام الإستغلال. أصبحت هذه اللغة سائدة في أوساط البحث و التعليم و الممارسة، فتولدت عنها لغات أخرى مثل سي++ و جافا و غيرها.

    الباب الخامس: الشبكات. في نطاق شبكات الحواسيب، قام باحثون في مخبر زيروكس بارك معمارية للشبكات المحلية عُرفت بإسم إيثرنت (شبكة الأثير). فتبنت المجموعة هذه المعمارية كمعيار في هذا الميدان
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 219
    تاريخ التسجيل : 13/08/2017

    http://most-dz.yoo7.com

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


     
    صلاحيات هذا المنتدى:
    لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى